فرقة العيالة

فن من الفنون الشعبية بدولة إلا مارات العربية المتحدة بها الغزل والمدح الحربي, تتكون فرقة العيالة من الرئيس وهو المسؤل عن الفرقة ويسمي (ألابو) ويكون ملم بصنوف الغناء والرقص وألا مر بالعمل. في البداية يقف ألابو وهو صاحب الأمر في العمل بجانب صاحب الرأس وتكون الوظيفة الثانية له ويبدأ بالنشيد الرد من بقية الأعضاء وتبدأ الطبول وتتليهم الطيران وتليها الحركات إلايقاعية من الأعضاء واصطفافهم يكون صفين متقابلين ومتوازيين , وتدخل فيها لعبة السيوف والبنادق والنعيشات وهن يستعرض بشعورهن ويتمايلن جهة اليمين والشمال.

فرقة الليوا

فرقة الليوة تعد من الفرق الرائدة في مجتمع دولة إلامارات العربية المتحدة بفنونها الشعبية والمعبرة عن تراث ألامارات بالعلاقات المتبادلة مع الشعوب والحضارات العربية وألافريقية , وبهذا نشعر إلي إن الليوة فن إفريقي الأصل. إنتقل الي إلامارات عن طريق العلاقات التجارية بين دولة إلامارات والساحل الأفريقي وألافراد من سلطنة عمان .

فرقة الهبان

فن من الفنون الشعبية بدولة إلا مارات العربية المتحدة بها الغزل والمدح. نسبة الي الالة الرئيسية التي تصاحب هذه الرقصة وهي الهبان. هي كلمة أعجمية تعني (القربة) لذلك فهي رقصة أعجمية وردت من الساحل الشرقي للخليج العربي إنتقل الي إلا مارات عن طريق العلاقات التجارية,وكان من الطبيعي أن تتاثر الرقصات الشعبية بالشعوب المجاورة وخاصة بإقليم عر بستان.

فرقة الطقة

هي فرق مختلفة ولكن باسم واحد وهي المعلاية وتستأجر هذه الفرق للحفلات الختان والإعراس داخل المنازل. ولكل مناسبة اغانيها التي يصاحبها الرقص من احدي الراقصات وأحيانا تشترك المحتفي بهن من الاسر في الرقص ولكل فرقة دائما صاحبة تعتبر المطربة والراقصة الاولي ولا تحمل هذه الفرق في رقصاتها قيمة فنية ولكنها تعبر عن الفرح والسرور

فرقة البلوش

فرقة البلوش تعد من الفرق الرائدة في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة بفنونها الشعبية والمعبرة عن تراث الإمارات بالعلاقات المتبادلة مع الشعوب والحضارات العربية والبلوشية , وبهذا نشعرإلى أن البلوش لهم فن أصيل من منطقة مكران وسيريك،طاهروي ،قروق ،بنداروق ،زيارات ،بوموني ،سرار ، وبريزق ،بازقر ،مهرقي ، جاشك .

فرقة المالد

يعتبر إنشاد ديني في بعض إمارات الدولة، ينشد هذا المالد مجموعتان تضم حوالي ثلاثون منشدا ومرددا في صفين يتوسط أحد الصفين المنشد ومعهم الدفون وفي الجانب الآخر يضم صف الرديدة جلوساً على شكل القرفصاء يبدأ المنشد في انشادة شعر المتصوفة يعقب الإنشاد بالترحيب بالحاضرين بكلمة ... يا مرحبا ... يا مرحبا.
 

 

الفــرق الشــعـبيـة


 
فرقة العيالة
 
 

فن من الفنون الشعبية بدولة إلا مارات العربية المتحدة بها الغزل والمدح الحربي, تتكون فرقة العيالة من الرئيس وهو المسؤل عن الفرقة ويسمي (ألابو) ويكون ملم بصنوف الغناء والرقص وألا مر بالعمل. في البداية يقف ألابو وهو صاحب الأمر في العمل بجانب صاحب الرأس وتكون الوظيفة الثانية له ويبدأ بالنشيد الرد من بقية الأعضاء وتبدأ الطبول وتتليهم الطيران وتليها الحركات إلايقاعية من الأعضاء واصطفافهم يكون صفين متقابلين ومتوازيين , وتدخل فيها لعبة السيوف والبنادق والنعيشات وهن يستعرض بشعورهن ويتمايلن جهة اليمين والشمال.

ويستخدم فيها الطبل الكبير والذي يعبر القائد المجموعة الإيقاعات ويسمي (الرأس)ويكون في مقدمة.
ثم تليه ( التخامير ) وهي الطبول العادية وتعطي صوتا خفيفا أقل من صوت الرأس.
ثم تأتي( الطيران ) وهي تساعد التخامير وتضرب باليد الواحدة.
وتكمل هذه الأصوات ( الطوس ) وهي مكونه من زوجين من النحاس بشبة صوت رنين الجرس.
وكل رجل واقف في الصف يمسك بعصا ويميل بها جهة اليمين والشمال وألا علي وألا سفل مع حركة ضربة إلايقاع الرأس .

 
     
  الرأس : ويستخدم فيها الطبل الكبير والذي يعبر القائد المجموعة الإيقاعات ويسمي (الرأس) ويكون في مقدمة  
 

 

 
     
  التخامير: وهي الطبول العادية وتعطي صوتا خفيفا أقل من صوت الرأس  
 

 

 
     
  الطيران : وتليها الحركات إلايقاعية  
 

 

 
     
  الطوس : وهي مكونه من زوجين من النحاس بشبة صوت رنين الجرس
 
 

 

 
     
  واصطفافهم يكون صفين متقابلين ومتوازيين
 
 

 
     
  عدة فرقة العيالة  
 

 
     
  محتويات طبل الرأس
من خشب محفور من الداخل و يكون أكبرمن باقي الطبول.
ومكسو من جلد البقر أو الجمل الصغير.
والحبل الكنبار والمعروف من قديم الزمان.
ويضرب بالعصا.

 
     
  محتويات طبل التخامير
من خشب محفور من الداخل يكون أصغر من طبل الرأس .
ومكسو من جلد البقر أو العجل.
والحبل الكنبار والمعروف من قديم الزمان.
تضرب جميع التخامير المكونة من ثلاث طبول بالعصا .

 
     
  محتويات الطار (الطيران)
من خشب مقوس ورفيع علي شكل طبق أو صحن كبير.
ومكسو من جلد الغنم .
يتم خياطة الجلد مع الطوق كي يثبت بخيوط النايلون الرفيعة.
يضرب الطار باليد.

 
     
  محتويات الطاسة (الطوس)
من معدن النحاس ألاصفر.
علي شكل دائري وبه فتحه في النص يدخل فيها حبل دقيق كي يعلق في كل يد .
يكون رجلين متقابلين كل واحد في يده طوس.

 
     
 

أما عن هذا الفن فأنه ينتشر في جميع ألإمارات ومنطقة الخليج العربي.ولكن يوجد هناك اختلاف بسيط في لتسمية فهنا في الإمارات تسمي برقصة (العيالة). أما في دول الخليج فتسمي (العرضة) . وتتغير نوعا ما في أقوال الشعراء.ودائما تبدأ الفرقة عملها من العصر وحتى صلاة العشاء. ويستخدم هذا الفن في ألاعياد والمناسبات الرسمية وألاعراس. ولكن قديما كان أهل الفرقة يؤدون هذه الرقصة في عصر الجمعه من كل أسبوع لإحياء هذا التراث دائما ويعتبرون ذلك ترويحا أسبوعيا وفرصة لتعليم أعضاء جدد وأقامت المناظرات الشعرية بين الشعراء.

 
 
  للخلف  

جميع الحقوق محفوظة لجمعية الفنون الشعبية والتجديف
powered by inspiration